موقع البليغ للشعر العربي

قصيدة: آن

شارك القصيدة:

و (آن) التي من بلاد (المجر)
برونزية مثل برج النحاس
نبيذية الوجه ممشوقة
تعشق الخمر والزهر حتى الجنون
وتهوى التسكع تحت المطر
وتنسل من شرفة الغيم مهمومة
إذا ما اعتراها قبيل المساء الضجر
ومن ثم تمضي تعدّ الخطى
فتجلس حيناً
وتركض حيناً
وترقص حيناً .. وحيناً تغني أغاني الغجر
ولما التقينا ، صمتنا قليلاً
صمتنا طويلاً
إلى أن أرتني
بعينيّ (آن) التي من بلاد (المجر)
زرقة البحر تغدو اخضراراً
وتزرقّ شيئاً
فشيئاً
غصون الشجر
ابقى على إضطلاع
الرسالة الإخبارية
جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020.