موقع البليغ للشعر العربي

قصيدة: شباك

شارك القصيدة:

كهواء من معدن
تتشقق أوجاع الحائط كل صباح
أسكب بعض " الأنّات " بآنيتي
فيمد الحائط كفيه إليّ , ويجلس قرب الطاولة البيضاء
نتحدث عن حوض الورد , وعشب حديقتنا ؛
يحضنني ... لكن جراحي
تتقاطر من وخز الأشواك.
أحمل شنطتي " البنكية " , وأغادر
فيجرجر قدميه إليها
يجلس بين الأوراق , ويسألني :
لم نحمل معنا هذا الشباك ؟
ابقى على إضطلاع
الرسالة الإخبارية
جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020.